الرئيسية » أحدث الأخبار » بيان بشأن المجزرة الإجرامية التي ارتكبها الطيران الروسي في الأتارب
بيان بشأن المجزرة الإجرامية التي ارتكبها الطيران الروسي في الأتارب

بيان بشأن المجزرة الإجرامية التي ارتكبها الطيران الروسي في الأتارب

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله وحده ناصر المظلومين وهازم الطغاة المتجبرين والصلاة والسلام على قائد المجاهدين وعلى آله وأصحابه أجمعين وبعد:

فقد ارتكب الطيران الروسي اليوم مجزرة مروعة باستهدافه السوق الشعبي في بلدة الأتارب الواقعة بريف حلب الغربي، راح ضحيتها العشرات جلهم من الأطفال والنساء، وفي الوقت الذي يزعم فيه المجرمون المحتلون الروس بأنهم يسعون للحل السياسي في سوريا ويحاولون عقد مؤتمرات للحوار ويدعون في الاتفاقات التي تعقد أنهم الضامنون، ارتكبوا هذا العدوان الهمجي الوحشي الذي استهدف المدنيين مباشرة مع عدم وجود أي شبهة استهداف أخرى، ويسفر المجرم بوتين نسأل الله أن ينتقم منه عاجلاً غير آجل عن وجهه الكالح المجرم الذي لم يعد تواريه التصريحات ولا البيانات ولا المؤتمرات، والمجلس الإسلامي السوري بعد اطلاعه على المجزرة المروعة وما خلفته من آثار يبين ما يلي :

أولاً: ندين هذه المجزرة ومن ارتكبها من المحتلين الروس وندين الصمت العالمي عليها، بعد أن رأى العالم بمؤسساته ومنظماته الأشلاء والضحايا على الهواء مباشرة ينقلها المراسلون، وتتحدث المأساة عن نفسها.

ثانياً: إن هذا الإجرام الروسي يبين أن الدولة الروسية لا يمكن بحال أن تكون جزءاً أو ضامناً لأي حل سياسي في سوريا، فهم قتلة مجرمون متوحشون، يقتاتون على الدماء والأشلاء.

ثالثاً: على كل الفصائل أن توحد كلمتها وأن توجه سهامها لهذا الغاصب المجرم المحتل وأن تذيقها بعض صنيعها يا شعبنا الصابر الصامد  لقد قدمت ما لم يقدمه شعب حر أبي في هذا العصر، لقد وقفت أمام دول كبرى جربت على أرضك كل ما تملكه من سلاح، واستعانت على حربك بكل شذاذ الآفاق من ميليشيات القتل والرعب، فلم يزدك ذلك إلا صموداً وإصراراً، فالنصر لك بإذن الله، تقبل الله شهداءنا وشفى مرضانا وجرحانا، وسلم أهلنا من ظلم هؤلاء وإجرامهم، اللهم إليك المشتكى وأنت المستعان وبك المستغاث وعليك التكلان ولا حول ولا قوة إلا بك يا رب العالمين.

المجلس الإسلامي السوري
24 صفر  1439 هـ الموافق 13 تشرين الثاني  2017م

شارك

أضف تعليق

التعليقات