الرئيسية » أحدث الأخبار » المجلس الإسلامي السوري يدعو المجاهدين لصد عدوان داعش في حلب
المجلس الإسلامي السوري يدعو المجاهدين لصد عدوان داعش في حلب

المجلس الإسلامي السوري يدعو المجاهدين لصد عدوان داعش في حلب

دعا المجلس الإسلامي السوري في بيانِ صادرِ له اليوم الفصائل العسكرية في الشمال السوري إلى ضرورة التصدي لهجوم تنظيم الدولة على مناطقهم في ريف حلب الشمالي معتبراً التنظيم عميلاً لنظام الأسد، بضربه الثوار من الخلف بعد إحرازهم انتصارات متتالية على عدّة جبهات.

وجاء في نص البيان: “صار واضحاً لدينا أن هذا التنظيم فضلاً عن جنوحه الفكري وغلوه المنهجي جمع إلى ذلك العمالة للنظام وللقوى التي لا تريد للثورة السورية ولا للثوار خيراً ولا نجاحاً”.

واعتبر المجلس في بيانه أن هناك تنسيقاً بين “نظام الأسد، والتحالف الدولي، وتنظيم الدولة” في المعارك التي تضرب فصائل الثورة “بشكل لا يخفى على أحد، حيث  تتزامن ضربات طيران الأسد في الشمال السوري مع وجود طيران التحالف وهجوم تنظيم الدولة على المناطق ذاتها.

وأوضح المجلس في بيانه أن ما حقّقه تنظيم الدولة من “انتصارات” على قوات الأسد والتي كان آخرها في مدينة تدمر، ما هي إلا “تمثيليات تسليم المناطق” التي حصلت في العراق، وتحدث اليوم في سوريا بغاية توسيع نفوذ “تنظيم الدولة”.

وأضاف المجلس أن عناصر النظام في حلب لم يعد لديها خيار بعد انقطاع الطريق بينها وبين الساحل من جهة إدلب إلا أن تسلّم المناطق التي تسيطر عليها إلى تنظيم الدولة الذي ينوب عنها في قتال المجاهدين.

وتابع البيان أن هجوم تنظيم الدولة على مناطق ريف حلب جاء في الوقت الذي سعى فيه “جيش الفتح”
(تشكل مؤخراً في حلب على غرار جيش الفتح في إدلب) إلى فتح معركة حلب وتحرير معاقل قوات الأسد، ساعياً إلى إفشال مخطط المجاهدين. مذكراً بما فعله هذا التنظيم  في مخيم اليرموك جنوب العاصمة دمشق بقتله لقادة الفصائل.

ومن جانبه أفتى المجلس بكونه ممثلاً لـ 40 هيئة ورابطة شرعية في الداخل والخارج السوري لقادة جميع الفصائل بقتال تنظيم الدولة وحمّلهم مسؤولية صد عدوانهم حماية لدماء المسلمين وأعراضهم التي تستبيحها هذه الفئة، وشدّد على الفصائل التي تُعرِض عن قتال تنظيم الدولة “تورُّعاً” بتذكيرها بما فعله بالفصائل التي لم تقاتل داعش فكانت ضحية لغدرها.

يشار إلى أن “المجلس الإسلامي السوري” أصدر عدّة بيانات سابقة هاجم فيها فكر تنظيم الدولة معتبراً إياهم “خوارج” وأعداء للسوريين مثلهم مثل نظام الأسد.

رابط البيان كاملاً: http://sy-sic.com/?p=1489

شارك

أضف تعليق

التعليقات