الرئيسية » فتاوى وأحكام » حكم القتال بين تنظيم الدولة والميليشيات الكردية

حكم القتال بين تنظيم الدولة والميليشيات الكردية

بسم الله الرحمن الرحيم

حكم القتال بين تنظيم الدولة والميلشيات الكردية

التي تقود قوات سوريا الديمقراطية

السؤال: ما هو حكم القتال الحاصل بين تنظيم الدولة والميلشيات الكردية التي تقود قوات سوريا الديمقراطية، وما هو الواجب على المسلم في ذلك، هل يناصر الميلشيات الكردية أم تنظيم الدولة؟ .

الجواب: الحمد لله رب العالمين، ولا عدوان إلا على الظالمين، والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين وبعد:

بالنسبة للسؤال عن موقف المسلم من القتال الواقع بين تنظيم الدولة في الرقة والميليشيات الكردية العلمانية التي تتخذ من اسم قوات سورية الديمقراطية ستاراً لها، فإننا نرى أن كلا الفصيلين فاسد ومنحرف، وكلاهما له أجندات لا تخدم الثورة السورية و لا الشعب السوري، بل إن كلا منهما يحقق غايات أعداء الله في ضرب الثورة السورية واستنزافها، وبالتالي فلا يجوز لنا أن ندخل في هذه المعركة مع واحد منهما، ومن اعتدى علينا من هؤلاء في مواقع أخرى رددنا عدوانه وصياله حتى يكف عن عدوانه، ونسأل الله أن يكسر شوكة بعضهم ببعض، وأن يجعل من ذلك نصرا للمستضعفين.

والله أعلم واحكم والحمد لله رب العالمين

هيئة الفتوى في المجلس الإسلامي السوري

23 شعبان 1437هـ الموافق 31 أيار 2016م

 

Document-page-001(1)

شارك

أضف تعليق

التعليقات